أعداد الأجانب المقيمين في إيطاليا

أعداد الأجانب المقيمين في إيطاليا

  • الجمعة ١٨ ديسمبر ٢٠٢٠ - ١:١٤ ص
  • 252

 

أعداد الأجانب المقيمين في إيطاليا

كم عددهم، من أين يأتي المواطنون الأجانب المقيمون في إيطاليا وأين يعيشون

كثيراً ما سمعنا في النقاش السياسي الإيطالي عن "غزوات" الأجانب أو عن موجات مزعومة من المهاجرين الذين يضغطون على حدود بلدنا. ومع ذلك، ووفقا لبيانات ISTAT، في عام 2019 يمثل الأجانب المقيمين في إيطاليا 8.7٪ من إجمالي عدد السكان، أو 5,250,000 من أصل حوالي 60 مليون نسمة. بفضل بيانات ISTAT يمكننا معرفة المزيد عن عدد الأجانب المقيمين في إيطاليا ، من أين يأتون وأين يعيشون.

الجنسيات ومناطق المنشأ

وبالنظر إلى قارات المنشأ، نجد أن نصفها يأتي من بلدان أوروبية أخرى، يأتي معظمها من الاتحاد الأوروبي (30%، مقارنة بـ 20% من البلدان غير الأوروبية). 22% من أفريقيا، و20% من البلدان الآسيوية – نصفهم من شبه القارة الهندية – و7% من القارة الأميركية.

وإذا ما وضعنا في الاعتبار القوميات، نجد أن أكبر مجموعة هي المواطنون الرومانيون الذين يبلغ عددهم 000 206 1 وجود، يليهم الألبان (000 441) والمغاربة (000 422). وبعد ذلك نجد مجموعات أخرى عديدة جداً مثل الصينية (ما يقرب من 300،000 وجود)، الأوكرانيين (239،000)، الفلبينيين (168،000)، الهنود (157،000) والبنغاليين (ما يقرب من وجود 140،000). كما تجاوز المولدوفيون والمصريون والباكستانيون والنيجيريون وSingalesi والسنغاليون 100 ألف وجود، وواصلوا ترتيبهم التنازلي.

وعلى الرغم من الروابط التاريخية التي وحدت إيطاليا والولايات المتحدة، لا يوجد سوى 15,647 مواطنًا أمريكيًا يقيمون في بلدنا، وهو عدد متواضع مقارنة بمواطنين من بلدان كبيرة أخرى مثل روسيا (38,448) والبرازيل (50,690).

أين يعيش الأجانب الذين يعيشون في إيطاليا؟

معظم السكان غير الإيطاليين هم في شمال إيطاليا، مقسمة بين الشمال الغربي (34٪ من المجموع) والشمال الشرقي (24٪). كما أن نسبة كبيرة من السكان يقيمون في المناطق الوسطى (25 في المائة)، بينما تعيش نسبة أقل بكثير في المناطق الجنوبية (12 في المائة) في حين أن نسبة السكان في المناطق الجنوبية (12 في المائة) أقل من ذلك بكثير. والجزر (فقط 5٪ من المجموع). وتبين هذه الأرقام توزيعاً يعكس جزئياً فقط توزيع السكان الإيطاليين، الذين يقيمون في الغالب في المناطق الشمالية الغربية (27 في المائة) في عام 2005. أما الجنوب (23 في المائة)، يليه بلدان وسط إيطاليا (20 في المائة)، وشمال شرق (19 في المائة) في عام 2005. وأخيرا الجزر (11٪).

في جميع المناطق الإيطالية يتم تمثيل أكبر مجموعة من المواطنين من أصل الاتحاد الأوروبي، وخاصة في كالابريا، بازيليكاتا ولاتسيو حيث يمثلون أكثر من 40٪ من الأجانب المقيمين. وهناك أيضا مناطق أخرى، ولا سيما في شمال شرق البلد، حيث ينضم عدد كبير من مواطني الاتحاد الأوروبي إلى عدد كبير بنفس القدر من الأشخاص من بلدان أوروبا الشرقية غير التابعة للاتحاد الأوروبي. ومن بين هذه المناطق تبرز قبل كل شيء مثل فريولي فينيتسيا جوليا وترينتينينو ألتو أدج، حيث تمثل هذه المجموعة 30٪ من الأجانب المقيمين. ولا ينبغي أن يكون هذا مفاجئا نظرا لقربها الجغرافي من البلقان.

وتشهد مناطق أخرى مثل لومبارديا وجوداً كبيراً للأجانب من شبه القارة الهندية (12 في المائة من المجموع) وشمال أفريقيا (17 في المائة)، في حين تشهد ليغوريا وجود عدد كبير من الناس من أمريكا الجنوبية (18 في المائة) و18 في المائة من سكان أمريكا الجنوبية (18 في المائة). وشمال أفريقيا (14 في المائة). وأخيراً، فإن صقلية وسردينيا على التوالي تشهدان وجوداً كبيراً من المواطنين من بلدان شمال أفريقيا (في صقلية تمثل 19% من إجمالي عدد المقيمين الأجانب) و جنوب الصحراء الكبرى (في سردينيا تمثل 19٪ من المجموع)، على الأرجح في هذه الحالة بسبب قرب أكبر من طرق الهجرة التي تعبر البحر الأبيض المتوسط.